الزعتر عبارة عن  شجيرة قصيرة معمرة مع ارتفاع متوسط 8 بوصات (20 سم) ومتوسط العمر الإنتاجي  6 سنوات. أنه ينتمي إلى عائلة لامياسي (عائلة الخزامى، روزماري والنعناع). ينمو النبات من الربيع إلى الخريف. تزهر خلال فصل الصيف (يوليو في معظم مناطق الولايات المتحدة). هناك أكثر من 200 نوع مختلف من الزعتر، نوع الزعتر الشائع (سايمث فالجارز ) فهو الأكثر شعبية وانتشارا

يزرع الزعتر في العديد من البلدان على نطاق العالم فى ظل  مجموعة كبيرة من الظروف المناخية (روسيا وبولندا وسويسرا والولايات المتحدة الأمريكية وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا والمغرب وجنوب أفريقيا وغيرها). يتم زراعة النبات لأوراقه العطرية الغنية بالزيوت الأساسية، ويمكن أن يستخدم أيضا  للطهي.وقد وجد أن زيت الزعتر الأساسي  يعتبر مضاداً للجراثيم، مضاد للتشنج، مدر للبول، وفى ارتفاع ضغط الدم، وللتهدئة والعديد من الخصائص الأخرى. وقد عُرِفَ  زيت الزعتر  بأنه سلعة عالمية محترمة، حيث يمكن  استخدمه في العديد من الصناعات (الدوائية ، الرعاية الصحية الشخصية ، المنظفات ، المبيدات الحشرية وغيرها)

يجذب الزعتر  النحل بقوة . نحل العسل الذي يقوم بالبحث عن الطعام  في مزارع الزعتر تنتج عسل ذا جودة عالية من نكهة  قوية فريدة من نوعها.عسل الزعتر  هو واحد من أنواع  العسل الممتازة  التى يمكن تسويقها بأسعار عالية

يمكنك إثراء هذه المادة عن طريق ترك تعليق أو صورة من نباتات الزعتر الخاص بك

معلومات عن نبات الزعتر

زراعة الزعتر في المنزل

زراعة الزعتر للربح

الظروف اللازمة لنمو الزعتر

زراعة واتساع نباتات الزعتر

كيفية زراعة الزعتر من البذور

كيفية زراعة الزعتر من قطع النباتات

متطلبات الزعتر من المياه

كيفية تسميد نباتات الزعتر

السيطرة على أعشاب الزعتر

حصاد محصول الزعتر

المحصول العائد من زيت الزعتر

أسئلة وإجابات عن نباتات الزعتر

هل ليدك الخبرة في زراعة الزعتر؟

يرجى مشاركة تجربتك وطرقك وممارساتك في التعليقات أدناه.

سيتم مراجعة جميع المحتويات التي تضيفها فوراً من قبل المهندسين الزراعيين التابعين لنا . Wikifarmer.com    وبمجرد الموافقة عليها، سيتم إضافتها إلى  موقع

وسوف تؤثر بشكل إيجابي فى الآلاف من المزارعين الجدد وذوي الخبرة من جميع أنحاء العالم

ايضا تتوفر هذه المقالة باللغات الاتية: English Español Français Deutsch Nederlands Türkçe 简体中文 Русский Italiano Ελληνικά Português

شركاؤنا

ونحن نضم صوتنا إلى دول منظمة "ن. ج. أو"، والجامعات، وغيرها من المنظمات على مستوى العالم من أجل الوفاء بمهمتنا المشتركة في مجال الاستدامة ورفاه الإنسان.