ما هي الدورة الزراعية ولماذا هي جيدة؟

الدورة الزراعية تعني زراعة محصولين أو أكثر واحد تلو الآخر، ففي مخطط الدورة الزراعية لا يزرع المزارع نفس المحصول أبداً في موسمين متتاليين من النمو، وقد جد أن الدورة الزراعية تمنع تعرية التربة وتحسن من بناءها وتزيد من المغذيات وتعزز التنوع البيولوجي وتقلل من الحشائش والآفات.

لماذا تزيد الدورة الزراعية من نيتروجين التربة؟

في معظم الحالات سيتم اختيار البقوليات مثل البرسيم أو البرسيم الأحمر كواحد من 3 أو 4 محاصيل من مخطط الدورة الزراعية، حيث تشتهر هذه النباتات بتثبيت النيتروجين في التربة،  فتقوم بكتيريا العقد الجذرية الموجودة في جذور النباتات بتحويل نيتروجين الهواء الجوي إلى صورة نيتروجين عضوي وتعرف هذه العملية بالتثبيت، وتوفر هذه العملية كميات كبيرة من النيتروجين (N) للمحاصيل التالية والمواد العضوية في التربة.

ماذا تزرع بعد الطماطم – الدورة الزراعية؟

يمكنك زراعة البقوليات (فول، بازلاء، برسيم) بعد الطماطم.

ماذا تزرع قبل القمح – الدورة الزراعية؟

مره أخرى، تقوم محاصيل البقوليات مثل الفول والترمس والعدس بتثبيت النيتروجين من الهواء، مما يوفر مساهمة مفيدة من النيتروجين لمحاصيل الحبوب التالية التي قد تستمر لأكثر من عام، وتوجد خيارات أخرى أيضاً، والفائدة الأكثر أهمية من كسر تتابع المحاصيل لمحاصيل الحبوب التالية هي الحد من الأمراض التي تنتقل عن طريق القش، ففي أستراليا على سبيل المثال، بلغ متوسط إنتاج القمح بعد محاصيل الكانولا أو الكتان 20% أعلى من القمح بعد القمح ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى الحد من الأمراض.

ماذا تزرع قبل الذرة – الدورة الزراعية؟

البقوليات ( مثل الفول السوداني والفول) تثبت النتروجين في التربة، فعندما تتحلل أجزاؤها الخضراء وجذورها، يمكن لمحاصيل أخرى مثل الذرة استخدام هذا النيتروجين، والنتيجة هي محصول أعلى واكثر استقراراً بدون استخدام الأسمدة الغير عضوية الباهظة الثمن.

المراجع

https://www.fao.org/3/y5146e/y5146e0a.html

https://teca.apps.fao.org/teca/pt/technologies/8367

ايضا تتوفر هذه المقالة باللغات الاتية: English Español Français Deutsch Nederlands हिन्दी Türkçe 简体中文 Русский Italiano Ελληνικά Português Tiếng Việt Indonesia 한국어

شركاؤنا

ونحن نضم صوتنا إلى دول منظمة "ن. ج. أو"، والجامعات، وغيرها من المنظمات على مستوى العالم من أجل الوفاء بمهمتنا المشتركة في مجال الاستدامة ورفاه الإنسان.