غالبا ما تعاني الخنازير من الطفيليات الداخلية والأمراض الجلدية. فمن الجيد أن ديورم الخنازير لدينا كل 6 أسابيع (استشارة الطبيب البيطري). أدوية الديدان الجديدة آمنة جدا على الخنازير والبشر.

يجب علينا أيضا  فحص الخنازير بانتظام من أجل التاكد من سلامتهم  . يجب أن نقلق على  صحة الخنازير  إذا لاحظنا أحد ما يلي: عدم الاهتمام بالأكل أو بشرب الماء لبضع ساعات. أو  التنفس  بسرعة كبيرة. أو الاصابة بالإسهال. يفضل الخنزير العزلة ويبقى بعيدا عن باقى القطيع . أو قلة الحركة وكثرة النوم . على أي حال، يجب أن يكون لدينا دائما رقم هاتف محلى  لطبيب بيطري مرخص.

وبالنسبة للمزارعين الذين يملكون حيوانات مختلفة في مزارعهم (الخنازير والماعز والدجاج)، يمكن أن تكون الحمرة مشكلة رئيسية. ويسبب هذا المرض بكتيريا ويمكن أن  تسبب  التهاب المفاصل المزمن، تورم أو الموت المفاجئ في مجموعة من الحيوانات. البكتيريا يمكن أن تعيش في التربة القلوية لسنوات، حيث أنها  مقاومة للغاية للمطهرات.

السالمونيلا هى أيضا مشكلة كبيرة لمُرَبْى  الخنازير، لأنه اذا لم يلاحظها أحد  وفى النهاية تم ذبح الخنازير المصابة، يتعرض المستهلكين الى  خطر كبير من التسمم الغذائي. الأعراض الأكثر شيوعا بسبب السالمونيلا هي  الاكتئاب والإسهال وفقدان الشهية وتحول  (الأنف والأذنين والقدمين)  إلى اللون الأزرق.

الكوكسيديا، والتهاب الضرع، والدوسنتاريا الخنازير وقرحة المعدة هي أيضا أمراض شائعة.

يمكنك إثراء هذه المادة عن طريق ترك تعليق أو صورة من أعراض مرض الخنزير الخاص بك

كيفية تربية الخنازير

أماكن تربية الخنازير – تصميم مزرعة الخنازير

اختيار الخنازير

كيفية تغذية الخنازير

صحة الخنازير، الأمراض والأعراض

إنتاج روث الخنازير وإدارة النفايات

أسئلة وإجابات عن الخنازير

هل لديك الخبرة في تربية الخنازير؟

يرجى مشاركة تجربتك وطرقك وممارساتك في التعليقات أدناه.

سيتم مراجعة جميع المحتويات التي تضيفها فوراً من قبل المهندسين الزراعيين التابعين لنا . Wikifarmer.com    وبمجرد الموافقة عليها، سيتم إضافتها إلى  موقع

وسوف تؤثر بشكل إيجابي فى الآلاف من المزارعين الجدد وذوي الخبرة من جميع أنحاء العالم

ايضا تتوفر هذه المقالة باللغات الاتية: English Español Français Deutsch Nederlands हिन्दी 简体中文 Русский Italiano Ελληνικά Português Tiếng Việt Indonesia 한국어

شركاؤنا

ونحن نضم صوتنا إلى دول منظمة "ن. ج. أو"، والجامعات، وغيرها من المنظمات على مستوى العالم من أجل الوفاء بمهمتنا المشتركة في مجال الاستدامة ورفاه الإنسان.