زراعة أشجار الجوزالإنجليزي والأسود، تباعد المسافات بين  الأشجار وعددها  لكل هكتار وفدان

قبل الزرع، يجب تحديد أماكن الشجرة في الحقل . كقاعدة عامة، عندما يتم زراعة  الجوز للخشب (الأخشاب)، نقوم بزراعة  الأشجار بشكل  متقارب على عكس زراعتها  للمكسرات. إذا قمنا بزراعة الأشجار في مخطط كثيف، فإن الأشجار سوف تظلل على  بعضها البعض، ولن تنمو جوانبها  أو فروعها بشكل جيد. ونتيجة لذلك، سوف تنمو الأشجار بشكل مستقيم وسيصبح جذعها الرئيسي أطول. هذا هو بالضبط ما نريده عندما نزرع  الجوز  من اجل الخشب. على العكس ، عندما نزرع الجوز للمكسرات (وثانيا للخشب)، عندها نريد  تحفيز نمو جوانب الشجرة ، والنمو النباتى وتكوين الثمار . ونتيجة لذلك علينا أن نترك ما لا يقل عن 14 قدما (4.2 متر)  كمسافة  بين الأشجار، وبالتالي  زراعة  أشجارأقل لكل فدان

وتبلغ مسافات الزراعة النموذجية عندما  يتم زراعة  أشجار الجوز للخشب 8 × 8 أقدام (2.4 × 2.4 متر)، مما يؤدي إلى زراعة 681 شجرة لكل فدان، أو 1682 شجرة في الهكتار الواحد. المسافات النموذجية عندما نزرع  أشجار الجوز للمكسرات   17× 17قدم (5.2  × 5.2 متر)، مما يؤدي إلى زراعة  151 شجرة للفدان الواحد ، أو 373 شجرة في الهكتار الواحد. ومع ذلك،  يقوم  معظم مزارعي الجوز بتخفيف  (إزالة) الأشجار الأقل نشاطا وأقل إنتاجية، بحيث   تصبح المسافات بين الاشجار فى النهاية 25 × 25 قدما (7.62 × 7.62 متر)، مما يؤدى  إلى زراعة  70 شجرة في الفدان الواحد  أو 173 شجرة لكل هكتار. خصوصا عند زراعة الجوز الأسود للمكسرات،  غالبا ما يتيح تخفيف الاشجار الى توافر مسافة فى  المتوسط 30 ×30 قدم (9.1  ×9.1 متر) . حيث  أن 1 هكتار = 2.47 فدان = 10.000 متر مربع

ويختار العديد من مزارعي الجوز زراعة محصول آخر (على سبيل المثال الحبوب) بين أشجار  الجوز الصغيرة، وذلك للحصول على دخل خلال السنوات الأولى من إنشاء بستان الجوز. في هذه الحالة، تكون مسافات الزراعة النموذجية  8 أقدام (2.4 متر) بين أشجار الجوز في الصف الواحد  و تكون المسافة بين الصفوف  30 قدما (9.1 متر).  مما يؤدى الى زراعة   182 شجرة فى  الفدان أو 450 شجرة في الهكتار الواحد. وقد وجد أن  زراعة بستان مختلط من أشجار الجوز ومحصول آخر سيؤدي إلى انخفاض المحصول  على عكس  زراعة  بساتين الجوز فقط .

ويُتبع  تحديد اماكن الاشجار ؛ بحفر الارض.  وعادة ما تكون  أبعاد  الحفر 1.5×1.5 قدم ( 45×45 سم )  و على عمق 2 قدم (60 سم). نضع في اعتبارنا أنه  في معظم الحالات- تُزْرَع أشجار الجوز الصغيرة عارية الجذورخلال فصل الربيع. عندما نضع الأشجار الصغيرة  في الحُفر ، نضع أيضا الاوتاد للدعم. يجب أن تزرع الشتلات على  نفس العمق تقريبا كما كانت مزروعة في المشتل ، ومن ثم علينا أن نضع الكثير من التربة على

قاعدة الجذور. عند إضافة التربة، يجب الضغط عليها بلطف، حتى ملء الحفر بالكامل ، وذلك لتجنب التسبب في ضرر لنظام الجذور الصغيرة  والحساسة. ويتبع الزراعة ري الشتلات. يضيف  العديد من مزارعي الجوز  كمية صغيرة من السماد حول قاعدة الشتلات. و ذلك من أجل منع إنبات بذور الأعشاب الضارة والحفاظ على رطوبة التربة . وهذان العاملان يمكن أن يؤثرا تأثيرا كبيرا على نمو الشتلات خلال السنوات الأولى. وفي بعض الحالات، يقوم مزارعو الجوز بوضع غطاء خاص لمنع الأعشاب الضارة حول قاعدة شجرة الجوز المزروعة حديثا (اسال مهندس زراعي معتمد في منطقتك)

يمكنك إثراء هذا المقال  عن طريق ترك تعليق أو صورة من طرق زراعة أشجار الجوز  والمسافة بين الاشجار وعددها

معلومات عن شجرة الجوز

كيفية زراعة شجرة الجوز من اجل المكسرات

زراعة الجوز

المناخ اللازم لزراعة شجرة الجوز

التربة اللازمة لزراعة شجرة الجوز وإعدادها

تكاثر شجرة الجوز وتلقيحها

زراعة أشجار الجوز

تقليم شجرة الجوز و تخفيفها

المياه اللازمة لزراعة شجرة الجوز

الاسمدة اللازمة لشجرة الجوز

حصاد أشجار الجوز الأشجار والمحصول الناتج

الآفات والأمراض التى تصيب شجرة الجوز

أسئلة وإجابات عن شجرة الجوز

هل لديك خبرة في زراعة أشجار الجوز؟

يرجى مشاركة تجربتك وطرقك وممارساتك في التعليقات أدناه.

سيتم مراجعة جميع المحتويات التي تضيفها فوراً من قبل المهندسين الزراعيين التابعين لنا . Wikifarmer.com    وبمجرد الموافقة عليها، سيتم إضافتها إلى  موقع

وسوف تؤثر بشكل إيجابي فى الآلاف من المزارعين الجدد وذوي الخبرة من جميع أنحاء العالم

ايضا تتوفر هذه المقالة باللغات الاتية: English Español Français Deutsch Nederlands Türkçe 简体中文 Italiano Ελληνικά Português

شركاؤنا

ونحن نضم صوتنا إلى دول منظمة "ن. ج. أو"، والجامعات، وغيرها من المنظمات على مستوى العالم من أجل الوفاء بمهمتنا المشتركة في مجال الاستدامة ورفاه الإنسان.