يتوقف معظم المزارعين عن زراعة محاصيل البرسيم بعد السنة الرابعة، لأن العائد يكون  قد انخفض بشكل ملحوظ (قد ينخفض بنسبة 15٪ كل عام). كما يحدث في العديد من النباتات الأخرى، ويتأثر البرسيم بظاهرة السُمية الذاتية. وهذا يعني أن نباتات البرسيم تنتج السموم التي تمنع تطور نباتات البرسيم الجديدة في نفس الحقل . ونتيجة لذلك، بعد حصاد إنتاج البرسيم من السنة الرابعة، يدمر معظم المزارعين نباتات  البرسيم عن طريق الحرث بعمق ثم يزرعون القمح والذرة والشعير في الحقل. بعد حصاد القمح السنوي، والذرة، أو الشعير ، فإنهم يزرعون  مرة أخرى بذور البرسيم  لزراعتها فى  4 سنوات القادمة. يفيد هذا التناوب   كل من البرسيم والقمح / الشعير / الذرة. من ناحية ، تميل الحبوب  إلى تقليل تطور الأعشاب الضارة، وترك الحقل  خالياً  لزراعة البرسيم. ومن ناحية أخرى، هناك نتائج تشير إلى أن الذرة التى يتم زراعتها بعد  البرسيم تنتج ما يقرب من 10٪ أكثر من الذرة التالية للذرة

يمكنك إثراء هذه المقالة عن طريق ترك تعليق أو صورة من طرق تناوب زراعة  البرسيم  الخاصة بك

استخدامات البرسيم ومعلومات عامة عنه

معلومات عن نبات البرسيم

كيفية زراعة البرسيم

متطلبات التربة المناسبة للبرسيم – تنوع الاختيار – إدارة الأعشاب الضارة

وضع البذور فى التربة و معدل بذور البرسيم

متطلبات البرسيم من الأسمدة

متطلبات البرسيم من المياه

حصاد البرسيم والعائد من كل فدان

تناوب محصول البرسيم

أسئلة وإجابات عن البرسيم

هل لديك خبرة في زراعة البرسيم؟

يرجى مشاركة تجربتك وطرقك وممارساتك في التعليقات أدناه.

سيتم مراجعة جميع المحتويات التي تضيفها فوراً من قبل المهندسين الزراعيين التابعين لنا . Wikifarmer.com    وبمجرد الموافقة عليها، سيتم إضافتها إلى  موقع

وسوف تؤثر بشكل إيجابي فى الآلاف من المزارعين الجدد وذوي الخبرة من جميع أنحاء العالم

ايضا تتوفر هذه المقالة باللغات الاتية: English Español Français Deutsch Nederlands हिन्दी Türkçe 简体中文 Русский Italiano Ελληνικά Português Tiếng Việt Indonesia

شركاؤنا

ونحن نضم صوتنا إلى دول منظمة "ن. ج. أو"، والجامعات، وغيرها من المنظمات على مستوى العالم من أجل الوفاء بمهمتنا المشتركة في مجال الاستدامة ورفاه الإنسان.

اشترك في نشرتنا الإخبارية!

بإرسال هذا النموذج ، فإنك توافق على تلقي رسائل إخبارية عبر البريد الإلكتروني من Wikifarmer.

لقد تم بنجاح اشتراكك في النشرة الإخبارية!

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.