كيفية زراعة القطن – معدل انتاج  بذور القطن   – عدد نباتات القطن لكل هكتار

بذور القطن هي واحدة من أهم العوامل  لتحقيق عائد جيد. و تفضل  البذور المعتمدة والمرخصة فقط ، في حين ينبغي تجنب البذور التي يزيد عمرها عن سنتين

نقوم بزراعة بذور القطن مباشرة في الحقل  مع آلات البذور الخاصة. تقوم هذه الآلات بحفر  الخنادق الصغيرة (بعمق محدد مسبقا) للبذور، وإسقاط البذور في الداخل على مسافات معينة بينهما ومن ثم القيام  بتغطية طفيفة للتربة. في معظم الحالات، هذه الآلات أيضا تقوم بإسقاط كمية محددة مسبقا من حبيبات الأسمدة بين البذور. نضيف في المتوسط 55 رطلا. (25 كجم) من بذور القطن و 440 رطلا. (200 كجم) من السماد لكل هكتار داخل آلة البذور (هكتار = 10.000 متر مربع = 2,47 فدان). عمق البذور هو 1,5 – 2 بوصة (4-5 سم). يكون متوسط المسافة من 3 قدم (0,91 م) بين الصفوف، وذلك لتسهيل الحصاد الميكانيكي. في خط وضع البذور،نضع  البذور مع  ترك مسافة متوسطة من 3 بوصات (7,62 سم) بينهما. في المتوسط، لدينا حوالي 90.000-100.000 نبات للهكتار الواحد. وبالتالي، فإن متوسط عدد نباتات  القطن لكل فدان هو 40.000. ومع ذلك، هناك حالات التي يمكن أن يكون لدينا ما يصل الى 70,000 نبات من  القطن للفدان  الواحد، ولكن هذا لا يمكن أن يتحقق إلا عن طريق اختيار أصناف خاصة

يمكنك إثراء هذه المقالة عن طريق ترك تعليق أو صورة من أساليب وضع بذور  القطن الخاصة بك، ومعدل البذر وعدد النباتات

معلومات عن نبات القطن

كيفية زراعة القطن

الظروف اللازم توافرها لزراعة نبات القطن

بذور القطن، معدل البذور وعدد النباتات

تلقيح نبات القطن

متطلبات نبات القطن من الأسمدة

كيفية ري نباتات القطن

حصاد القطن والعائد للفدان

السيطرة على الأعشاب الضارة بالقطن

أسئلة وأجوبة عن نبات القطن

هل لديك خبرة في زراعة القطن؟

يرجى مشاركة تجربتك وطرقك وممارساتك في التعليقات أدناه.

سيتم مراجعة جميع المحتويات التي تضيفها فوراً من قبل المهندسين الزراعيين التابعين لنا . Wikifarmer.com    وبمجرد الموافقة عليها، سيتم إضافتها إلى  موقع

وسوف تؤثر بشكل إيجابي فى الآلاف من المزارعين الجدد وذوي الخبرة من جميع أنحاء العالم

ايضا تتوفر هذه المقالة باللغات الاتية: English Español Français Deutsch Nederlands Türkçe 简体中文 Русский Italiano Ελληνικά Português 한국어

شركاؤنا

ونحن نضم صوتنا إلى دول منظمة "ن. ج. أو"، والجامعات، وغيرها من المنظمات على مستوى العالم من أجل الوفاء بمهمتنا المشتركة في مجال الاستدامة ورفاه الإنسان.