القيمة الغذائية للذُرة وفوائدها الصحية

تركيب بذرة حبة الذُرة

يبلغ متوسط طول حبة الذُرة من 8 إلى 17 مم وعرضها من 4 إلى 6 مم. يبلغ متوسط وزن 1000 حبة من حبات الذُرة من 250 إلى 400 جرام. (1)

تتكون بذور الذُرة من ثلاث طبقات. الطبقة الأولى التي تبدأ من الخارج هي الغلاف. الغلاف جزء من البذرة غني بالألياف. الطبقة الثانية هي السويداء وتحتوي بشكل أساسي على النشا. والطبقة الثالثة هي الجنين حيث توجد البروتينات والفيتامينات والمعادن.

القيمة الغذائية للذُرة

تحتوي الذُرة على العناصر التالية:

  • 70-87% (كربوهيدرات) نشا (أميلوز وأميلوبكتين)،
  • 6-13٪ بروتين.
  • 4٪ دهون،
  • 2-6٪ زيت
  • 1-3٪ سكر

يحتوي كل 100 جرام من الذُرة على 365 سعرًا حراريًا.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الذُرة غنية بالريبوفلافين والفوسفور والبوتاس والحديد والكالسيوم والزنك وفيتامين ب، وتحتوي الذُرة الصفراء على كميات كبيرة من فيتامين أ (الكاروتينات)، بينما السلالة الزرقاء والأرجوانية والحمراء غنية بمضادات الأكسدة والمركبات الفينولية (2).

أسباب نجاح الذُرة كعلف حيواني، خاصة للماشية:

  • قابلية عالية للهضم
  • دورة حياة قصيرة وكتلة حيوية عالية
  • تركيز عالٍ من العناصر المغذية
  • مذاق جيد

وفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية، تحتوي 100 جرام من حبوب الذُرة الصفراء على العناصر التالية:

  • ماء: 10.37 جرامات
  • طاقة: 365 سعرًا حراريًا
  • بروتين: 9.42 جرامات
  • دهون كلية: 4.74 جرامات
  • كربوهيدرات: 74.26 جرامًا
  • ألياف: 7.3 جرامات
  • سكريات: 0.64 جرام
  • كالسيوم: 7 مجم
  • حديد: 2.71 مجم
  • ماغنسيوم: 127 مجم
  • فوسفور: 210 مجم
  • بوتاسيوم: 287 مجم
  • صوديوم: 35 مجم
  • زنك: 2.21 مجم
  • فيتامين ب 6: 0.622 مجم
  • حمض الفوليك: 19 ميكروجرامًا
  • فيتامين أ (مكافئ نشاط الريتينول): 11 ميكروجرامًا
  • فيتامين هـ: 0.49 مجم
  • نياسين: 3.627 مجم

الفوائد الصحية للذُرة

تُعد الذُرة مثل جميع الأطعمة، يجب أن تؤكل بكميات مناسبة وكجزء من نظام غذائي متوازن.

تُفيد الذُرة صحة الإنسان حيث تمد الجسم بالعناصر التالية:

  • مضادات الأكسدة
  • الألياف
  • البروتين
  • خلوها من الغلوتين
  • اختيار ممتاز للنباتيين

← تحتوي سلالات الذُرة الحمراء والبرتقالية والأرجوانية على مضادات أكسدة قوية تسمى الكاروتينات. والتي تمتاز بمساهمتها في مكافحة الجذور الحُرة، والتي قد تكون مسؤولة عن تلف الخلايا.

← بالرغم من أن الذُرة لا تحتوي على كمية كبيرة من الألياف مثل المصادر الأخرى، فإنها مفيدة للجهاز الهضمي. الألياف تساعد أجسامنا على التخلص من السموم.

← محتوى البروتين في الذُرة مرتفع. وهذا بالطبع سيفيد النباتيين والذين لا يتناولون منتجات حيوانية لأنهم لا يحصلون على البروتين من تناوُل اللحوم.

← أحد أهم مميزات الذُرة أنها خالية من الغلوتين، وهو مهم جدًا للأشخاص الذين يعانون من الداء الزلاقي (وهو اضطراب يصيب الجهاز الهضمي) ولا يمكنهم تناول القمح.

مراجع
  1. https://www.sciencedirect.com/science/article/pii/B9780081007198000115
  2. https://link.springer.com/content/pdf/10.1007/978-81-322-1623-0.pdf

ايضا تتوفر هذه المقالة باللغات الاتية: English Español Français Ελληνικά

شركاؤنا

ونحن نضم صوتنا إلى دول منظمة "ن. ج. أو"، والجامعات، وغيرها من المنظمات على مستوى العالم من أجل الوفاء بمهمتنا المشتركة في مجال الاستدامة ورفاه الإنسان.