قد لا يشتهر القرنبيط بفوائده الصحية مثل البروكلي ؛ ومع ذلك، فإنه يوفر العديد من العناصر الغذائية المفيدة لجسم الإنسان. يوفر القرنبيط لجسم الإنسان العناصر الغذائية الأساسية التي تعزز نظام المناعة لدينا وتساعدنا على البقاء بصحة جيدة. ينصح به للأشخاص الذين يريدون إنقاص الوزن، حيث أنه من الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية.

بيانات القيم الغذائية في القرنبيط:

وفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية، تحتوي 100 غرام من القرنبيط الخام على:

ماء: 92.07 جرام

الطاقة: 25 كيلو كالوري

البروتين: 1.92 جرام

إجمالي الدهون: 0.28 جرام

حمض الفوليك (الإجمالي): 57 ميكروغرام

الكربوهيدرات: 4.97 جرام

السكريات: 1.91 جرام

الألياف: 2 جرام

الكالسيوم: 22 ملغ

البوتاسيوم: 299 ملغ

الفسفور: 44 ملغ

المغنيسيوم: 15 ملغ

الحديد: 0.42 ملغ

الصوديوم: 30ملغ

الزنك: 0.27 ملغ

فيتامين ب 6: 0.148 ملغ

فيتامين ك: 15.5 ميكروجرام

فيتامين ج: 48.2 ملغ

النياسين: 0.507 ملغ

وفقًا للدراسات، فإن تناول القرنبيط بانتظام قد:

خصائص مقاومة للسرطان

تحتوي الخضراوات الصليبية على العديد من مضادات الأكسدة والمواد المضادة للالتهابات القادرة على تعزيز حماية جسم الإنسان من السرطان. على وجه التحديد، أجريت الدراسات على السلفورافان فيما يتعلق بقدرته على تثبيط إنزيم هيستون ديستيلاز (HDAC)، الذي يشارك في تكوين الخلايا السرطانية. علاوة على ذلك، يبدو أن حمض الفوليك له تأثير وقائي ضد سرطان الثدي وأنواع أخرى من السرطان.

تحسين صحة القلب

وفقًا لدراسة أجرتها جامعة كنتاكي، فإن اتباع نظام غذائي غني بالألياف يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. يبدو أن الألياف لها تأثير إيجابي على خفض مستويات الكوليسترول وضغط الدم. يوفر محتوى البوتاسيوم العالي في القرنبيط مساعدة إضافية في التحكم في ضغط الدم.

تحسين الهضم

يحتوي القرنبيط على نسبة عالية من الألياف ويعزز وظيفة الأمعاء، مما يؤدي إلى الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي.

يساعد في إنقاص الوزن

توفر كمية 100 جرام من القرنبيط 25 كيلو كالوري و 2 جرام من الألياف. القرنبيط غني بالألياف ويمكن أن يساعدنا على الشعور بالشبع بالطاقة لفترات أطول. وبالتالي، قد يساعدنا ذلك في تقليل كمية الطعام التي نحتاجها للاستهلاك.

ايضا تتوفر هذه المقالة باللغات الاتية: English Español Français Deutsch Nederlands हिन्दी Türkçe 简体中文 Русский Italiano Ελληνικά Português

شركاؤنا

ونحن نضم صوتنا إلى دول منظمة "ن. ج. أو"، والجامعات، وغيرها من المنظمات على مستوى العالم من أجل الوفاء بمهمتنا المشتركة في مجال الاستدامة ورفاه الإنسان.